موسوعة النباتات الطبية

دراسات ومستجدات في عالم الأعشاب

مقتطفات (مرئية وصوتية)

أمراض شائعة

مجموعات الصور

   
         
   
 
 

اجتماع الهيئة الإدارية للجمعية الأردنية للنباتات الطبية
إعادة إحياء الجمعية الأردنية للنباتات الطبية
محاضرات رمضان
  المزيد من الأخبار
 

رسائل تثقيفية دورية تصلكم من الدكتور مباشرة

البريد الإلكتروني:

 

اسم المستخدم:

كلمة المرور:

     

  تذكير بكلمة المرور
 

 
حياة FM
موقع طبيب
مفكرة الاسلام
الدكتور زغلول النجار
 
  الصفحة الرئيسية     الغذاء الصحي والحميات
أرسلها لصديق طباعة
  7 أسباب لممانعة نزول الوزن.

إعداد: أخصائية التغذية أفنان الحلو.

هل تقوم بكل شيء بطريقة صحيحة ومع ذلك يرفض وزنك التزحزح ولو مئة غرامات على الميزان؟
أنت تمارس الرياضة وتقوم بعمل حمية غذائية متوازنة وتشرب بعض الفيتامينات بغرض زيادة قابلية الجسم لحرق الدهون، ومع ذلك فلا توجد نتيجة؟

في الحقيقة، وإنه لأمر مؤسف القول، أنه حتى عندما تلتزم بجميع المبادئ الصحيحة لنزول الوزن، فإن فقدانك للدهون ليست عملية تسير دائما وفق نمط منتظم. جسمك عبارة عن مختبر كيميائي، وليس بنك دهون، ومعادلة (السعرات المتناولة < السعرات المستهلكة = تخفيف الوزن) ليست معادلة مجردة، بل تخضع إلى الكثير من المتغيرات والمؤثرات.

إذا ذهبت إلى العديد من الأطباء وأخصائيي التغذية، وقمت بالكثير من الجهد العضلي والبدني، ولم تحصل على نتيجة مرضية في النهاية، فإنه ربما عليك التوقف لوهلة، ومراجعة الأسباب التالية التي قد يكون إحداها هو الحائل بينك وبين نزول الوزن بطريقة سهلة ومرضية:

1. قلة النوم، أو الأرق

هناك سبعة هرمونات لا تعمل في الجسم إن لم تحصل على كفايتك من النوم من سبع إلى تسع ساعات من النوم اليومي العميق. الدراسات التي أقيمت في جامعة شيكاغو أثبتت أنه حتى مع الرياضة الجيدة والحمية الغذائية فإنه لا يزال لديك قابلية لزيادة الوزن، في حال كنت تعاني من الأرق.

2. الضغط العصبي المستمر

ان جربت الاتصال بأي صديق واعتذرت له عن موعد بينكما بحجة الإنشغال فإن جوابه الدائم سيكون (أنا أكثر انشغالا منك)! إن الإحساس بالضغط هو سمة العصر. وبالرغم من أن الضغط العصبي مفيد في بعض الحالات بل وينقذ حياتك ويجعلها عبارة عن سلسلة من النجاح، إلا أن استمرار الشعور به سيجعل مستويات هرمون الكورتيسول cortisol لديك أعلى من معدلاتها دائما. ومن شأن هذا الهرمون تحطيم الخلايا العضلية وتحويلها إلى أنسجة دهنية! ليس هذا فحسب، بل أثبتت الدراسات أيضا وجود رابط بين ارتفاع معدل هرمون الكورتيسول وضعف المناعة بشكل عام!

المفارقة أن الشعور بالضغط العصبي يزداد في حال عدم نزول الوزن، وبالذات لدى النساء، اللواتي يهتممن بمظهرهن أكثر من الرجل بطبيعة الحال، فنجدها تعتلي الميزان عدة مرات في اليوم، وفي كل مرة يتذبذب فيها وزنها يزداد شعورها بالضغط والكرب، فتقع في دوامة لا مفر منها: تشعر بالكرب لأن وزنها لا ينزل، ولا ينزل وزنها لأنها تشعر بالكرب!

حاول السيطرة على مجريات حياتك وإحساسك بالضغط العصبي، جد الطريقة التي تستطيع من خلالها الحصول على بعض الاسترخاء خلال النهار، سواء من خلال الاستماع إلى مواد مفضلة لديك أو التمشي في المنطقة، أو الحديث مع صديق مقرب.

3. السمية.

كل شيء موجود في حياتك ابتداء من الهواء الذي تتنفسه وانتهاء بالماء الذي تشربه يحتوي على سموم تتراكم في جسمك. الدراسات العلمية وجدت علاقة بين السموم الموجودة في البيئة وزيادة الوزن وحتى الإصابة بالسكري. في حال زيادة تراكم الدهون فإن هناك علامات قد تظهر عليك: درجة حرارة جسمك أقل من المعتاد، فحص هرمونات الغدة الدرقية يظهر مستويات طبيعية إلا مستوى هرمون T3 فإنه منخفض قليلا عن المستوى الطبيعي، حساسية الشم، ممانعة الإنسولين. وإن وصل الأمر إلى عدم انتظام الهرمونات الجنسية بالإضافة إلى ما سبق من الأعراض فهذا يعني أن جسمك يعاني بالفعل من مستويات سمية عالية متراكمة.
التزم بوصفات طبيعية لإزالة السمية من الجسم وسيتحسن وضعك بشكل ملحوظ.

4. ضعف الغدة الدرقية

وهو السبب الأكثر شعبية عند الناس. ضعف الغدة الدرقية يؤثر في عمليات الأيض وحرق الدهون مباشرة، ومستويات الهرمونات الجنسية، والشكل العام للجسم والصحة، وضعف القابلية لبناء العضلات.
أهم أعراض الإصابة بضعف الغدة الدرقية هي: أظافر صفراء وجلد شاحب مصفر، الإجهاد، الإحباط، الامساك، البشرة الجافة، درجة حرارة الجسم منخفضة، وبالطبع ممانعة نزول الوزن. إن كنت تشك في إصابتك بضعف الغدة الدرقية، فيفضل عمل الفحوصات اللازمة، والسعي للحصول على أفضل مستويات للهرمونات الدرقية.

5. مشاكل في الجهاز الهضمي.

وجود الفطريات، وتضخم أعداد البكتريا والخمائر الموجودة في الجهاز الهضمي، يعني على الأغلب أن أمعاءك غير قادرة على هضم الطعام بشكل صحيح. مما يؤدي إلى الشعور بالجوع، النهم، والذي بدوره يقاوم نزول الوزن.
الرغبة العارمة في تناول الحلويات، والانتفاخ والامساك، حرقة المعدة، في بعض الأحيان هي علامات على ضعف الجهاز الهضمي لديك.
إن كنت تشعر بأنه قد تعاني من مشكلة كهذه فاخضع للفحوصات اللازمة وعالجها.

6. الحساسية لبعض الأطعمة.

أكثر الحساسيات شيوعا هي حساسية اللاكتوز، والقمح، الصويا، الفول السوداني، الذرة، السكريات والمحليات الصناعية، البيض. قد تتطور بعض الحساسيات مع تقدم العمر. إن كنت تشك في وجود حساسية فاخضع لفحص الحساسية لمعرفة مسببها، ثم التزم بحمية خالية من الغذاء المسبب للحساسية، وراقب إن كان الميزان يتحرك نزولا مجددا.

7. الإكثار من رياضات الإيروبيك.

رياضات الإيروبيك جيدة، تحسن مظهر الجسم العام وتقوي العضلات المختلفة. لكنها ليست سببا في نزول الوزن. يجب أن يكون لديك رياضة دورانية، تلك التي تسرع من دوران الدم بشكل عام، مثل الهرولة والسباحة والجري، والقفز بالحبل وإلى آخره. الدراسات تثبت أن هذه الأنواع من التمارين تقلل من مقاومة الانسولين وبالتالي تزيد من القابلية لنزول الوزن ضمن دقائق وبشكل ملحوظ.

في النهاية، أرجو منك عدم اليأس. كل مشكلة ولها حل، لكن لو تعرض جسمك لممانعة نزول الوزن فلا تجعل ذلك مبررا للعودة إلى العادات السلبية الخاطئة، بل استمر في أسلوب الحياة الصحي وستجد أن الأمور تتحسن مع الوقت، وعاجلا أو آجلا ستكتشف ماهي المشكلة وتعرف الحل.

 
 

 

مركز الأترج لمنتجات النحل والأعشاب

حمام بديل الزيت بالكيراتين والصبار
المزيد من المنتجات
 

كتب ومؤلفات في عالم الأعشاب

دليلك الى الرشاقة بلا جوع
المزيد من الكتب
 

استفتاءات طبية سابقة
 

الأيام التي يفضل عمل الحجامة فيها

 
 
   
   
  * الدورات التثقيفية   * آخر الأخبار   * موسوعة النباتات الطبية   * الباسقات للمنتجات الطبيعية   * مقتطفات مرئية وصوتية   * الأخبار   * الأمراض التي يمكن علاجها بالنباتات الطبية   * الغذاء الصحي والحميات   * عالم العسل و منتجات النحل   * Herbal Subjects for heath care professionals   * دراسات ومستجدات في عالم الأعشاب   * مقابلات فضائية   * مقالات هامة   * أمراض شائعة
   
   

جميع حقوق النشر محفوظة SamirHilo.com © 1430 هجرية
Designed By: PC Heart