موسوعة النباتات الطبية

دراسات ومستجدات في عالم الأعشاب

مقتطفات (مرئية وصوتية)

أمراض شائعة

مجموعات الصور

   
         
   
 
 

اجتماع الهيئة الإدارية للجمعية الأردنية للنباتات الطبية
إعادة إحياء الجمعية الأردنية للنباتات الطبية
محاضرات رمضان
  المزيد من الأخبار
 

رسائل تثقيفية دورية تصلكم من الدكتور مباشرة

البريد الإلكتروني:

 

اسم المستخدم:

كلمة المرور:

     

  تذكير بكلمة المرور
 

 
حياة FM
موقع طبيب
مفكرة الاسلام
الدكتور زغلول النجار
 
  الصفحة الرئيسية     دراسات ومستجدات في عالم الأعشاب
أرسلها لصديق طباعة
  طب الأعشاب والمؤسسة العالمية للغذاء والدواء
Herbal medicine and FDA


يمكننا القول بأنه كقاعدة : لا يمكن تشبيه رعي الحمام والزعرور بالفاليوم والقلوب الصناعية ، لذا فإن مبادئ وأسس تقييم الفعالية والأمان للأعشاب يجب أن تختلف أيضا عن الأدوية الكيماوية ، وسأقوم بإعطائكم بعض الحقائق التي تزيد من معلوماتكم عن الأعشاب ومستحضراتها وتعديل بعض المفاهيم القديمة لديكم .
هناك فكرة خاطئة تقول بأن سوق الأعشاب سوق فوضوي وهذا الكلام مقتبس من الـFDA ومن المعارضين لطب الأعشاب على اختلاف اشكالهم ، وقد كانت الفيتامينات والمعادن والأعشاب تصنف تحت بند الطعام ولذا فهي كانت ولا تزال مرتبطة بالممارسة الصناعية الجيدة كباقي الاطعمة ويجب أن تبقى هكذا ، وقد ورد في مقالة في مجلة consumer report بأن الـ FDA لا تدري ماذا تفعل بشأن تنظيم سوق الأعشاب والعلاج بها ، وهذا ليس عيبا في القانون ولكنه عيب في الـ FDA .
لقد رفضت إدارتها العديد من الدعوات من خبراء الأعشاب لتزويدها بدليل حول كيفية تنظيم مجال الأعشاب ، ومن الناحية المهنية فإن الأطباء الممارسين لطب الأعشاب هم أطباء مؤهلون منظمون مراعون للقوانين الطبية مثل أطباء الطب الطبيعي وأطباء الوخز بالإبر الصينية .
والكثير من الناس يعتقد بأنه طالما أن الأعشاب تستخدم في العلاج فينبغي حينئذ إخضاعها للمقاييس الدوائية والأجهزة الطبية ، ومع أنه من الناحية السطحية يعتبر ذلك منطقي ومقبول فإن هناك دولا ومنظمات مثل منظمة الصحة العالمية توافق على أن البابونج مثلا يستعمل لاضطرابات المعدة والمغص لدى الأطفال وايضًا للألم الخفيف والأرق وبنفس الوقت هو شراب منعش ، وطالما أن يستعمل طبيا إلا أنه يختلف عن المورفين ويجب تصنيفه بالطريقة المناسبة حسب ما ورد في التقارير التي تطالب بمعاملته كغذاء .
وهناك ناحية مهمة : وهي ثمن إثبات فعالية الدواء لإقناع الـ FDA ؟
هل تعلم أن لإقناع هذه المؤسسة يتطلب مبلغا يتراوح بين 333-500 مليون دولار؟ وفي معظم الأحوال فإن المواد التي تراجع من قبل الـFDA هي مركبات كيماوية لا توجد في الطبيعة Non-naturally occurring ، وليس لها تاريخ لاستعمالها في الحضارات والأمم السابقة ولا تاريخ لفعاليتها وأمانها .. وإن إحدى القواعد الثابتة في علم الأدوية Pharmacology أن معظم هذه المواد يجب أن تحوي درجة عالية من السمية حتى تكون فعالة بيولوجيا ، بينما تم استعمال الاعشاب مئات بل آلاف السنين وذلك لأمانها وسلامتها بالإضافة إلى فعاليتها ولو كانت سامة وغير فعالة كما يصور البعض لتم إهمالها من الناس منذ البداية .
كما أن الأعشاب الطبيعية قد دخلت في النظام الصحي لمعظم البلاد ما عدا الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وإيطاليا ومن المعلوم أن العلم والدراسات الحديثة قد أكدت العديد من خبرات العشابين السابقين ومن الجدير بالذكر أن الأدوية التي تعتمدها الـ FDA لا تقوم على أساس اختبارات تحت اشرافها بل هي عبارة عن اطلاع ومراجعة الدراسات التي تمت وقدمت لها من قبل شركات الدواء ولك أن تتخيل كيف يمكن الثقة بكل هذه الدراسات أحيانا ؟
وتأمل معي هذا الرقم : 51% من 150 دواء معتمدة من قبل الـ FDA ظهر لها تأثيرات جانبية خطيرة جدا لم تكن معلومة في وقت اعتمادها ، من هذه المضاعفات : تشوهات خلقية والعمى والموت .
وفي الحقيقة إن الأعراض الجانبية للأدوية المعتمدة من الـ FDA هي الرقم واحد في دخول الناس إلى المستشفيات في الولايات المتحدة وفي حال وجود المريض في المستشفى فإن هناك احتمال بنسبة 35% حدوث مزيد من المشاكل الجانبية بفعل أدوية أخرى ، وقد ورد في بعض الإحصائيات أن هناك من 60 ألف إلى 100 ألف حالة تموت سنويا من هذه الأدوية ومثل هذا الرقم بسبب الكحول . والمشكلة أن الناس لا تستطيع مناقشة هذا النظام ولا محاسبته .
وبالمقابل فهناك ما لا يزيد عن 100 حالة مسجلة ذات مضاعفات خطيرة من الأعشاب في جميع أنحاء العالم وأقل من ذلك بكثير حالات الوفاة . ولا ندري كيف وما العمل الذي ستقوم به الـFDA لتجعل من الأعشاب أكثر أمانا وأسلم من هذا الواقع ؟
إن سوء الفهم الذي يغرسه الأطباء خاصة الذين ليست لديهم فكرة واضحة عن التغذية السليمة فضلا عن الأعشاب بين عامة الناس هو أمر ننكره ونرفضه وهو لا يشجع الناس على اتخاذ قرارات مهمة فيما يتعلق بصحتهم وأمورهم الصحية بل إن الواقع يجعل مهمة ذلك كله على الطاقم الطبي الذي يظن الناس أنه يعرف كل شيء وفي والواقع إنه لا يعرف إلا القليل وحينما نعلم أن معظم الأمراض تتأتى عن طريق سوء التغذية والضغوط النفسية والراحة وغيرها من العادات السيئة نعلم حينئذ عقم نظام الطب الحديث .

ترجم بتصرف عن مقالة رئيس جمعية أطباء الأعشاب الأمريكية American Herbalist Guild
المرسلة إلى مجلة consumer report في 2 نوفمبر 1995 م .
قام بالترجمة : د. سمير اسماعيل الحلو
References:
FDA drug review: post-approval risks 1967-85 Classen, D., et.al.
Computerized surveillance of adverse drug events in hospital patients: journal of the AMERICAN MEDICAL ASSOCIATION vol 266; no.20, NOV.27, 1991

 
 

 

مركز الأترج لمنتجات النحل والأعشاب

زيوت عشبية منوعة نقية
المزيد من المنتجات
 

كتب ومؤلفات في عالم الأعشاب

الطيب وفوائده
المزيد من الكتب
 

استفتاءات طبية سابقة
 

الأيام التي يفضل عمل الحجامة فيها

 
 
   
   
  * الدورات التثقيفية   * آخر الأخبار   * موسوعة النباتات الطبية   * الباسقات للمنتجات الطبيعية   * مقتطفات مرئية وصوتية   * الأخبار   * الأمراض التي يمكن علاجها بالنباتات الطبية   * الغذاء الصحي والحميات   * عالم العسل و منتجات النحل   * Herbal Subjects for heath care professionals   * دراسات ومستجدات في عالم الأعشاب   * مقابلات فضائية   * مقالات هامة   * أمراض شائعة
   
   

جميع حقوق النشر محفوظة SamirHilo.com © 1430 هجرية
Designed By: PC Heart