موقع الدكتور سمير الحلو

  فاعلية البيلسان الأسود (الخمان) على الإنفلونزا ويتضمنها إنفلونزا الخنازير
البيلسان الأسود

في دراسة عشوائية أجريت في قسم الفيروسات، في جامعة هيبرو- هداسا في القدس المحتلة نشرت عام 2004، لمعرفة أثر مستخلص نبات البيلسان الأسود (الأسماء العلمية: Sambucus canadensis, Sambucus nigra, Sambucus racemosa.) في علاج الإنفلونزا والبرد والتهابات الجيوب الأنفية، ولمعرفة درجة الفاعلية والأمان تم عمل مستخلص لثمرة هذا النبات واستخدامه كشراب عن طريق الفم.

شارك في الدراسة ستون شخصا تتراوح أعمارهم ما بين 18 إلى 54 سنة يعانون من أعراض إنفلونزا لمدة 48 ساعة أو أقل، بطريقة عشوائية، ثنائية الغماش واستخدام مادة وهمية، خلال كل فصل انتشار الإنفلونزا عام 1999-2000.

استخدم المرضى فيها 15 ملم من شراب البيلسان الأسود أو المادة الوهمية أربعة مرات يوميا لمدة خمسة أيام. وسجلوا الأعراض وتطورها لديهم.

النتيجة: اختفت الأعراض عند اليوم الرابع تقريبا (المعدل عند الجميع)، وكان استخدام الأدوية الأخرى لديهم أقل بكثير بالنسبة لمن استخدم المادة الوهمية.

الخلاصة: تبين أن مستخلص نبات البيلسان الأسود له أثر قوي وآمن وموفر ماديا في علاج الإنفونزا، ولكن هذه النتائج تحتاج إلى إثبات أكثر في دراسة أكبر.

يجدر الذكر بأن المادة المستخدمة من هذا النبات هو الثمار المقشرة التي أثبتت فاعليتها وأمانها عند الإستخدام لمدة لا تزيد عن خمسة أيام، ولا يفضل استخدام الأجزاء الأخرى من هذا النبات لأنه لم تتم إثبات درجة أمانه إلى الآن حسب موقع www.naturaldatabase.com

مصدر الدراسة:


 Zakay-Rones
Z, Thom E, Wollan T, Wadstein J. Randomized study of the efficacy and safety of
oral elderberry extract in the treatment of influenza A and B virus infections.

J Int Med Res 2004;32:132-40
.




قام بالترجمة:
د.إيمان الحلو



http://www.samirhilo.com/details.php?id=150 :المصدر