موقع الدكتور سمير الحلو

  القوانين الطبيعية لدوام الصحة

للمحافظة على مستوى عال من الصحة والعافية ينبغي التقيد ببعض القوانين
الغذائية والممارسات الطبيعية والتي يمكن إجمالها في العناصر التالية:

الغذاء المتوازن

يجب تحديد المواد الداخلة للجسم: فإن دخول مواد
غذائية متعددة لفترات طويلة تؤدي إلى إرهاق الجسم وتحميله سموما وفضلات كثيرة تؤدي إلى ضعف مناعته وبالتالي تؤهله ليكون فريسة سهلة للأمراض المستعصية.

الراحة الكافية

إذ أن الجسم بحاجة إلى راحة بعد التعب والإرهاق
النفسي والبدني الذي ينتابه من جراء العمل المتواصل, لذا ينبغي على الإنسان الخروج في رحلات أسبوعية أو شهرية – حسب ظروفه – لتجديد الطاقة
والحيوية وإبعاد الملل والفتور مما يؤدي إلى زيادة الطاقة وتحسين المناعة, هذه الرحلات ينبغي لها أن تكون مع الطبيعة في أجواء تتميز بالهواء النقي والمناظر الجذابة ويفضل تجنب تناول الأطعمة الدسمة بل الاكتفاء بالأطعمة الخفيفة
والخضار الطازجة مع لعب الرياضة وعمل رحلات استكشاف ولعب يحرك الدورة الدموية ويجدد الدماء, كما يندرج تحت هذا البند حمامات الأعشاب
الساخنة المريحة للأعصاب والجسم وكذلك جلسات التدليك (المساج) المنشطة للدورة الدموية والعضلات والأعصاب.

التنظيف الداخلي

ويقصد به إعانة الجسم على التخلص من السموم
والفضلات المتراكمة فيه من جراء تناوله للأطعمة بشكل متواصل بالإضافة إلى استنشاقه للهواء الملوث وشربه للمياه المحتوية على العديد من الأملاح. أما وسائل تنظيف الجسم داخليا فمن ذلك: الصوم, والتخلص من الإمساك, والإكثار من تناول الخضار الطازجة وعصير الفواكه من حين لآخر.

النظافة الخارجية

ونعني بها الحرص على تناول النظيف من الأطعمة
والأشربة ويكون ذلك بغسل اليدين قبل وبعد الطعام, وكذلك غسل الفواكه والخضار جيدا (يفضل نقع الخضار الورقية بالماء لمدة دقائق لإذابة الأوحال والعوالق الدقيقة) وتجنب الزيوت لمتزنخة القديمة والزيوت التي تعرضت للحرارة والاستعمال المتكرر حيث أنها تساهم في زيادة نسبة حدوث مرض السرطان.

التمارين الرياضية

إن التمرين الرياضي ضروري جدا لكل شخص كبيرا
كان أم صغيرا فهو يساعد في إبقاء عضلات وأنسجة وخلايا الجسم في حالة من الصحة والعافية لا يقوم بها غير التمرين الرياضي, كما أنه يعطي قوة مناعية وعضلية بالإضافة إلى أثره النفسي الإيجابي ومنعه لأمراض عديدة.

الضغوط النفسية

تعليم التفكير الإيجابي والابتعاد عن الأفكار السوداوية واليأس والقنوط.

الغذاء

إن الغذاء الصحي المتوازن يساعد الجسم على البقاء في حالة رائعة من الصحة والعافية وهذه بعض ملامح الغذاء الصحي:
• تناول الأغذية التي لم يتم سحقها ناعما جدا فالخبز الأسمر أفضل من تناول الخبز الأبيض الناعم.
• تناول الأغذية الخالية من المواد المضافة مثل المواد الملونة والحافظة والملينة والمثبتة... الخ.
• عدم الإكثار من الملح والسكر.

السعادة

ينبغي للإنسان أن يبقى في حالة نفسية مطمئنة وذلك بوضع ثلاثة قوانين في ذهنه:
− أن يرضى بقضاء الله إن أصابته مصيبة ليست له يد فيها (مثل موت إنسان عزيز أو حدوث حادثة فجائية.. الخ).
−أن يصبر على مكاره الحياة ويعلم أنه لو رأى أحوال غيره لعلم مقدار نعمة
الله عليه, وكما قال السلف: انظر في الدين لمن هو أعلى منك وانظر في أمور الدنيا لمن هو أسفل منك, فذلك أجدر أن لا تغمط نعمة الله عليك.
−أن يشكر الله إن أصابه خير ويحاول أن يعمم هذا الخير على الآخرين ويدخل البهجة عليهم فذلك مما يديم النعمة عليه.


http://www.samirhilo.com/details.php?id=305 :المصدر